مشاريع

مشاريع تعليمية

تدير شبكة عتيد العديد من المشاريع التعليمية في المدارس التي تديرها بحيث أن القاسم المشترك لجميع هذه المشاريع هو نموذج الـ "تفوق". وفقا للنموذج، يسعى كل واحد إلى بذل قصارى جهده، في حدود قدراته. كل طالب يستغل قدراته حتى أقصى حد يعتبر متفوق.

 ينعكس التفوق، من بين أمور أخرى، بالاشتراك في مشاريع تعليمية تشجع الطلاب على إثراء أنفسهم، واكتساب مهنة وتطوير اهتماماتهم وتعزيز مستقبلهم.

مرفق بهذا بعض الأمثلة على مشاريع تعليمية تنشط في المدارس المختلفة:

 

التأهيلات الدولية لشركة Microsoft Corporation

شبكة عتيد هي الشبكة التعليمية الوحيدة! التي صودق عليها كي تكون مركز تدريب مفوض لمايكروسوفت (ACADEMY IT)  والتي تسمح للطلاب الذين يدرسون في مواضيع الحاسوب (بالإضافة إلى مسار البجروت)، بالدراسة من اجل الامتحانات الدولية والحصول على شهادة وفقا لذلك. تشمل الدورات التدريبية استعدادا للحصول على شهادة MCTS .

 

مسارات طلاب سلاح المدفعية والقوات الجوية

 طلاب السلاح هم طلاب الذين يدرسون في المرحلة العليا، في مسار تعليم يدمج بين التعليم في المسار التكنولوجي مع الدراسات النظرية. يمنح المسار شهادة بجروت ويمكن من الاستمرار في التعليم من اجل الحصول على تأهيل كمؤهل فني و/أو هندسي في صفوف الثالث عشر والرابع عشر. تقام في شبكة عتيد مسارات لطلاب القوات الجوية وجنود التسلح التي تتيح للطلاب الانتماء إلى تجنيد مهني ونوعي وتحدي في الخدمة في  النظام التكنولوجي المتطور والذي يمكن الاندماج في مسارات ضباط وإرشاد في سلاح المشاة.

 

برنامج التحضر للمستقبل

يعمل البرنامج على تعزيز وتشجيع التميز في أوساط الشباب الذين يدرسون في المدارس الإعدادية والمدارس الثانوية في الضواحي الجغرافية والاجتماعية من دولة إسرائيل. تم تصميم هذا البرنامج لشباب بمستويات عالية من التحصيل العلمي. ويهدف البرنامج إلى تعزيز شعور القدرة لديهم وتعزيز قدرتهم على التعلم.

 

كفاءة الطاقة

الغرض من هذا البرنامج هو تعريف الطلاب والمعلمين من قسم الكهرباء في شبكة عتيد على الأنشطة الإنتاجية لشركة الكهرباء، بما في ذلك أنشطتها في مجال الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، وفتح باب العمل في المستقبل في شركة لكهرباء (خلال التعليم و/أو توظيف الخريجين). كجزء من  الفعاليات تقام أيام تعارف لأولياء الأمور والطلاب، فضلا عن جولات في مرافق شركة الكهرباء ويتم إجراء استكمالات لمعلمين في موضوع كهرباء في مرافق الشركة.

 

 النهوض بالصناعة

البرنامج بالتعاون مع جمعية هازنيك لعتيد. يعمل البرنامج في ثلاثة مستويات –  خبرة في المصنع (شركة متبنية) تتوجه صفوف الحادي عشر مرة واحدة في الأسبوع إلى مصنع لخبرة عملية. تعزيز دراسة – مجموعات صغيرة يتعلم بها الطلاب بدراسة المواضيع لشهادة البجروت (تقسيم الصف إلى قسمين). برنامج تمكين.

 

"نحن الغد"

بالتعاون مع شركة إنتل، يزور طلاب المهن العلمية إنتل، ويتعرفون على مختبرات متطورة، يشاركون في محاضرات لنخبة مهندسين في مواضيع تتواجد في طليعة المعرفة.

 

التعاون الأكاديمي

التعاون بين شبكة عتيد والمؤسسات الأكاديمية: جامعة بن غوريون، كلية سابير الأكاديمية، جامعة حيفا والتخنيون لدمج الطلاب في مسارات نحو اللقب الأولى في مواضيع العلوم والإنسانيات.

 

المبادرات الأخلاقية

البرامج الأخلاقية – الاجتماعية التي تعمل في مختلف المدارس التابعة لشركة عتيد، مصممة خصيصا للقطاع الذي تعمل فيه، بحيث أن القاسم المشترك لجميعها هو التركيز على كرامة الإنسان ومحيطه، تعزيز التسامح والصبر والعطاء وخدمة المجتمع، وحماية البيئة، وتمكين القيادة المدرسية وتعزيز مشاركة أولياء الأمور في المدرسة.

تقام في جميع المدارس أنشطة ذات مساهمة في المجتمع، وبرامج لتعزيز الحوار لمكافحة العنصرية والحفاظ على التعايش الاحترام. في المدارس ذات الصلة يتم إقامة برامج تعمل على التربية والتعليم لخدمة ذات مغزى في جيش الدفاع الإسرائيلي / الخدمة المدنية / الخدمة الوطنية.

خلال الثلاث السنوات الأخيرة تمكنت المدارس المتواجدة تحت إدارة عتيد بالإندراج في قائمة المؤسسات التعليمية  المتفوقة في الانجازات الأخلاقية – الاجتماعية، منع هروب الأولاد من المدرسة، دمج طلاب التربية الخاصة، والاستعداد لخدمة مهمة في جيش الدفاع الإسرائيلي والمساهمة في المجتمع.

ويتم النشاط الأخلاقي في المدارس بما في ذلك بواسطة:

 

  • برامج اجتماعية ترسّخ القيم والهوية
  • شهادة بجروت اجتماعية
  • الاشتراك في مجلس الشبيبة
  • التواصل مع حركات الشبيبة
  • رحلات وجولات.
  • العمل التطوعي في المجتمع
  • برامج الوقاية من الإدمان
  • الاحتفال بالأعياد.
  • تعزيز التراث والحفاظ على قيم ذا طبيعة محددة

 

عدة أمثلة توضح مجموعة واسعة من الأنشطة في مدارس شبكة عتيد:

نربي على التغيير

برنامج تدريب للمعلمين للتعامل مع ظاهرة العنصرية، والتي تعترف بالحوار كأداة رئيسية للتعامل مع مظاهر العنصرية وتمكن حوار مفتوح، وليس حكمي. ويتضمن البرنامج لقاءات مع المرشدين، مشاريع مدرسية بموضوع  العنصرية  ومرافقة سنوية متواصلة.

 

مشروع الصندوق القومي اليهودي – عمل مبادر

مشروع الصندوق القومي اليهودي يتيح للطلاب التعرف على البلاد ومناظرها الطبيعية من خلال مساهمة متبادلة- الطلاب ينظفون الشواطئ،  ويساعدون السلاحف البحرية، ويعملون على الحفاظ على المسارات وتطويرها. وفي المقابل يتمتعون برحلات في البلاد، يتعرفون على مناظرها الطبيعية والنباتات والحيوانات والتراث الوطني.

 

وإيمانك في الليالي

برنامج يهدف إلى تعزيز التربية الاجتماعية من خلال تعليم التوراة. على مدار السنة تعمل مجموعات من الفتيان والفتيات على الدراسة والمشاركة في أنشطة اجتماعية تعزز العلاقة بين التوراة والمجتمع.

السفر إلى بولندا

رحلة ذاكرة وإحياء ذكرى المحرقة في بولندا تبدأ في إسرائيل في الإعداد والتحضير وتبلغ ذروتها في رحلة يقوم فيها الطلاب بزيارة المواقع الهامة في تاريخ المحرقة في بولندا.

 

مشاريع وطنية

تهدف شبكة  عتيد إلى قيادة مشاريع وطنية في مجال دمج الفرد في المجتمع، دعم وتعزيز فئات سكنية ضعيفة  نحو مستقبل مهني وشخصي آمن. في هذا الإطار تقوم الشبكة بقيادة مشروع ورشات عمل للتوجيه المهني والأكاديمي في المجتمع العربي، وتدير نظام تدريب مهني لذوي الاحتياجات الخاصة.

 

ورشات عمل لتوجيه مهني وأكاديمي في المجتمع العربي

التعليم العالي هو أداة رئيسية لدمج الفرد في المجتمع. التحصيل العلمي يزيد من فرص العثور على وظيفة وكسب لقمة العيش الكريمة، وهو يمكن الحد من الفوارق الاجتماعية والحراك الاجتماعي، وخاصة تحول الفرد إلى مواطن الذي يساهم في المجتمع ومتبرع بها.

اختار مجلس التعليم العالي  شبكة عتيد لتقود للسنة الثالثة على التوالي برنامج التوجيه المهني والأكاديمي في المدارس الثانوية في المجتمع العربي. تقام ورش عمل طوال سنتين في صفوف الحادي عشر- الثاني عشر والتي تتعامل مع موضوع صنع قرارات، والتعرف على سوق العمل الإسرائيلي، والتعرف على مجالات مطلوبة في الاقتصاد. التعرف على مؤسسات التعليم العالي ومتطلبات القبول. كجزء من ورش العمل، يقوم الطلاب بزيارة الشركات الرائدة الإسرائيلية والمؤسسات الأكاديمية. يعمل هذا المشروع بدعم من قبل وزارة التربية والتعليم  ومكتب رئيس الحكومة وفي السنة التعليمية 2015-2016 شارك حوالي 2500 شابا في ورشات العمل.

 

التدريب المهني للتلاميذ من ذوي الاحتياجات الخاصة

شبكة  عتيد الرائدة تقود ابتداءً من السنة التعليمية 215- 2016 برنامج "اتجاه نحو المستقبل"، وهو برنامج مشترك بين وزارة التربية والتعليم ووزارة الرفاه والتأمين الوطني، وتهدف إلى توفير تدريب مهني للطلبة من ذوي الاحتياجات الخاصة ودمجهم في العمل أو الخدمة الوطنية. الهدف من هذا البرنامج هو إعداد الطلاب ذوي الإعاقة، الذين تتراوح أعمارهم  بين 18-21، نحو حياة  بالغة ومستقلة.

في إطار نشاطاتها تقوم شبكة عتيد بتدريب المتعلمين في المسارات المهنية حتى حصولهم على شهادة مهنية التي من شأنها أن تسمح لهم بالاندماج في سوق العمل. يتم دمج المناهج التعليمية بمحيط واسع يقوم بمنحهم المعرفة حول عادات لعالم العمل ولرفع إحساس القدرة المهنية للمتعلمين. خلال سنة 2015 – 2016 عمل البرنامج في أربع مؤسسات في البلاد. خلال السنة التعليمية 2016- 2017 سيتم مضاعفة عدد المشاركين.

في  كل عام في دولة إسرائيل، حوالي 3000 طالب بالغ ذوي احتياجات خاصة ينهون تعليمهم في مؤسسة التعليم الخاص.

معظمهم انهوا تعليمهم دون شهادة بجروت أو شهادة مهنية مهمة أخرى، وهم لا يخدمون في الجيش. في مثل هذه الظروف تقفل أمامهم  إمكانيات الاندماج  المتعارف عليها في عالم العمل والمجتمع.

 

الهدف الرئيسي للبرنامج:

الدمج الأمثل لخريجين نظام التعليم الخاص في دولة إسرائيل في عالم التوظيف والأطر المعيارية مثل أقرانهم في إسرائيل مثل الخدمة الوطنية، مدنية أو عسكرية، في المواضيع التي تعلموها أو في عالم التوظيف  المعياري.

الأهداف الثانوية:

استغلال القدرات

القدرة على العمل

دمج في العمل في سوق العمل المفتوح

استقلالية اقتصادية

السكان المستهدفين في البرنامج- شباب من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين يتخرجون من المدرسة الثانوية دون شهادة البجروت، ولكنهم ذوي قدرة وظيفية عادية سوف تمكنهم من تعلم مهنة والاندماج  في المستقبل في سوق العمل المفتوح. بالتعاون مع "جال" كلية متخصصة في تدريب مهني لهذه الفئة من السكان تم تحديد إجراء تجنيد وتصنيف الذي يمكن من تحديد الطلاب المناسبين للبرنامج.

بسبب أهمية تشجيع طلاب البرنامج على في اختبار أنفسهم في علاقات عمل متنوعة بالنسبة لنا – يتلقى كل صف خلال العامين الأولين من البرنامج 4 دورات قصيرة في المجالات المهنية المختلفة. وتعقد هذه الدورات في كليات شبكة "عتيد". الخروج إلى الدورات يساعد الطلاب أيضا على الاعتياد على وسائل التنقل، استقلالية في المواصلات العامة، والمشاركة في تجربة دورة في الكلية "حقيقية".

في العام الماضي للبرنامج عملية التحضير للمستقبل شملت إجراء كبير جدا لمساعدة الشباب/ الشابات في اختيار برنامج للاستمرار. نحن نشجع الشباب على التطوع في الجيش أو الخدمة المدنية ومساعدتهم في الحصول على خدمة ذات مغزى في مهنة تعلموها.